الهجرة في ليبيا

من ينقذ من؟ – 3

في هذا المقال نتطرق للسفينة الثالثة التي تجوب المتوسط في عملية البحث و الإنقاذ ، السفينة Sea-Watch 1 التابعة لمنظمة Sea Watch  و هي منظمة ألمانية تأسست بعد فترة وجيزة من انتهاء مهمة Mare Nostrum التي بدأتها السلطات الإيطالية لإنقاذ المهاجرين في سنة 2014.

منظمة Sea Watch أسسها ثلاثة رجال أعمال ألمانيين لم يتقبلوا فكرة غرق المهاجرين في البحر المتوسط و قرروا المساعدة في إنقاذهم ، مع فريق من المتطوعين الذي يعملون ليل نهار ، تم تجهيز السفينة لتصبح جاهزة لعمليات البحث و الانقاذ ، تم شراء السفينة بواسطة تبرعات من القطاع الخاص و لكن العاملين على السفينة كلهم متطوعون و لا يتقاضون أي أجور ، أليس ذلك عملا نبيلا ؟

wpid-sea-watch-schiff
صورة للقارب Sea Watch 1

طول طول القارب الذي تم تجهيزه حوالي 20 متر و لكن الأجمل من ذلك أن عمره حوالي 100 عام! مهلا ، لا يعني ذلك أنه مهتريء و قديم ، فقد تم العمل على تجهيزه بأفضل الإمكانيات ، لا أتصور أن صاحب القارب منذ مئة عام قد فكر أن قاربه يوما ما سيساهم في إنقاذ أرواح مهاجرين تقطعت بهم السبل و لم يجدوا سوى ركوب البحر وسيلة للنجاة.

بدأ القارب الإبحار في البحر المتوسط و تحديدا بين ليبيا و مالطا في شهر أبريل من سنة 2015 ، و لا يهدف القارب فقط لتحميل المهاجرين على متنه لإنقاذهم ، فقدرته محدودة و قد لا يتحمل عددا كبيرا على متنه و لكن بالأخص يمكن الاتصال بخفر السواحل الإيطالي ، المالطي أو الليبي لتنبيههم و إنقاذ المهاجرين ، إضافة لتوزيع المساعدات و سترات النجاة و الطعام.

20150805-SeaWatch
صورة توضح مكان تواجد السفينة خلال عمليات البحث و الإنقاذ

توقفت العمليات عند شهر اكتوبر لسنة 2015 نظرا لتغيرات الطقس و التي تجعل أمواج البحر تتعالى على القارب الذي يعتبر متواضعا في امكانياته. قام القارب بإنقاذ أكثر من 2000 شخص في عدة محاولات إنقاذ خلال فترة 6 أشهر.

تلاقت سفينة Sea-Watch 1 في عدة مرات مع سفينة Bourbon Argos التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود حيث تم تبادل الملاحظات و الخبرات عن الإنقاذ و كيفية التعامل مع المهاجرين في الوضع الحرج و مساعدتهم و التصرف في حالة مصادفتهم لقارب يحمل عدد كبير من المهاجرين.

sea-watch msf

مؤخرا قررت السفينة العودة للإنقاذ بعد توقف العمليات ، حيث أبحرت السفينة Sea Watch 2 في منتصف شهر أبريل لسنة 2016 في اتجاه المنطقة المحادية للشواطيء الليبية.

Sea-Watch_2_Elbe-18-von-39-1
صورة للسفينة Sea Watch 2

يجدر القول أن المنظمة لديها عمليات إنقاذ أيضا في منطقة شرق البحر المتوسط للمهاجرين في القوارب بين تركيا و اليونان بمشاركة مع منظمة CADUS ، و في هذه العمليات سيتم استخدام السفينة الأولى Sea Watch 1 .

و في المقال التالي نتحدث عن السفينة الرابعة التي تساهم في إنقاذ المهاجرين الذين يبحرون من على الشواطيء الليبية لأوروبا في محاولة للبحث عن حياة أفضل لهم و لذويهم.